ميونخ.. قلب بافاريا النابض




اكتشف ميونخ، عاصمة ولاية بافاريا.. فهذه المدينة العالمية تزخر بالمعالم السياحة الجذابة التي تدفعك إلى زيارتها سواء عن طريق وسائل النقل العامة المريحة أو باستخدام الدراجات الهوائية أو عربة (الريكشا) أو حتى سيراً على الأقدام. فمن قلب ميونخ وتحديداً من ميدان (مارين بلاتس) الشهير  يمكنك الانطلاق لاستكشاف العديد من المناطق السياحية الرائعة كسوق (فيكتوالين ماركت) وصالة (شرانين هاله) ودار البلدية الجديدة ذات الأجراس الكثيرة ومبنى البلدية القديم وكنيسة القديس بطرس العجوز (ألته بيتر) وكنيسة النساء (فراون كيرشه) بالإضافة أيضاً إلى حديقة الألعاب الأولمبية والحديقة الإنكليزية وغيرها. كما ستحظى بفرصة التعرف على تقاليد ساحرة وأجواء ثقافية متنوعة، كتلك الأجواء التي يزخر بها مهرجان أكتوبر (أكتوبر فيست) الذي يعد أكبر مهرجان شعبي في العالم ويقام منذ عام 1810.
وفي المناطق المحيطة بالمدينة ستنتظرك لوحة طبيعية خلابة. فهناك ستتعرف على قرى ريفية جميلة مازالت تحافظ على تقاليدها العريقة، وستشاهد الكنائس القديمة ذات القباب البصلية، وستحظى برحلة مثيرة في بحيراتها الصافية المتألقة، وبالتأكيد فإن قمم الجبال المهيبة التي تحيط بالمكان ستشد نظرك إليها لما تتمتع به من جمال وروعة. كما تشكل منطقة سهول الألب الجميلة موطناً مثالياً للكثير من القصور الرائعة مثل القصر العالمي الشهير (نويشفانشتاين).
ومن المعروف عن أهل هذه المدينة الكبيرة أنهم يحترمون تقاليد وثقافات الشعوب الأخرى، بحيث اعتاد الناس مثلاً على رؤية الزي الخليجي  التقليدي في أنحائها، فالضيوف العرب أصبحوا يشكلون جزءاً حيوياً من زوار المدينة، لاسيما مع توفر رحلات جوية مباشرة بين أغلب المدن العربية ومدينة ميونخ.
ويقصد الكثير من الزوار العرب المدينة ليس فقط بسبب جمالها أو بحثاً عن الاسترخاء والاستمتاع بالكنوز الثقافية أو استغلال فرص التسوق، بل أيضاً بسبب الشهرة التي تتمتع بها على المستوى العالمي كإحدى مراكز التفوق الطبي والرعاية الصحية المتميزة.


 

 

"ميونخ، عاصمة بافاريا، هي عشقي السياحي!.. فكم أحب التجول في شوارعها وساحاتها، وكم أحب استنشاق عبق تاريخها العريق والتمتع بجولات التسوق العصرية. فهذه المدينة التي ينبض قلبها في ميدان (مارين بلاتس) تقدم لك كل شيء: من المباني التاريخية والمتاحف والمعارض المتنوعة والمهرجانات الشهيرة كمهرجان (أكتوبر فيست) الذي يعد واحداً من أكبر المهرجانات الشعبية في العالم، إلى المتاجر ذات الذوق الرفيع ومراكز التسوق الراقية وأماكن الإقامة ذات الخبرة والتقاليد الفندقية العريقة، وصولاً إلى المنتزهات والحدائق المذهلة وقمم الجبال المهيبة والبحيرات الصافية المتألقة"

 

تاريخ

ميونخ هي عاصمة ولاية بافاريا، وتعد ثالث أكبر مدينة في ألمانيا. كما تمثل إحدى أغنى مدن ألمانيا وأقواها من الناحية الاقتصادية، فالعديد من الشركات الألمانية الكبرى تتخذ من المدينة مقراً لها، ونذكر منها على سبيل المثال: شركة (سيمنس) وشركة السيارات الشهيرة (بي إم دبليو) وغيرها. وتتميز المدينة بموقع جغرافي متفرد، حيث أنها تقع في جنوب البلاد على نهر الإيزار وبالتالي فهي قريبة من جبال الألب. وساهم موقعها المميز الذي يتوسط أوروبا في تحويلها عبر التاريخ إلى مركز مهم في قارة أوروبا.اقرأ المزيد »


ثقافة

من المعروف أن ميونخ هي مدينة عالمية مفعمة بالأجواء الثقافية، فهي تمتلك الكثير من المتاحف المتخصصة والمعارض المتنوعة التي تزخر بالفنون واللوحات الفنية، كما تقدم المدينة الكثير من البرامج الثقافية المنوعة كالفعاليات الموسيقية أو المسرحية بالإضافة طبعاً إلى المهرجانات الشعبية المحبوبة وعلى رأسها مهرجان أكتوبر (أكتوبر فيست). ومن الأشياء التي يمكن أن تلاحظها بسرعة خلال زيارتك إلى عاصمة ولاية بافاريا هو احترام أهلها لتقاليد وثقافات الشعوب الأخرى.اقرأ المزيد »

اكتشف ميونخ

معالم سياحية

تجذب ميونخ زوارها إلى القيام برحلات استكشافية في قلب المدينة وضواحيها لاكتشاف معالمها السياحية المتنوعة، حيث يزخر قلب هذه المدينة بالمباني التاريخية والكنائس والأسواق والمتاحف ذات القيمة العالية وتتزين ضواحيها بالبحيرات المتألقة والقصور الملكية الساحرة التي ما زالت شاهداً حياً على التاريخ البافاري الغني.اقرأ المزيد »


متاحف

تمتلك ميونخ مجموعة واسعة من المتاحف والمعارض، والكثير من الكنوز الثقافية والفنية الأخرى التي يجب ألا يفوتك زيارتها. لذا فإننا ننصح عشاق متاحف اللوحات الفنية الذين يتوافدون على المدينة، أن يقوموا بزيارة المتاحف الثلاثة المخصصة للوحات والرسومات الفنية في شارع "بارر شتراسه" في منطقة "شفابينغ"، حيث تعد هذه المتاحف من أهم متاحف اللوحات الفنية في العالم.اقرأ المزيد »


فنون مسرحية وموسيقية

في ميونخ، عاصمة بافاريا، تعرض الكثير من البرامج المتفردة على منصات المسارح العالمية ودور الأوبرا الشهيرة التي تضمها المدينة. وتزخر ميونخ أيضاً بالأجواء المفعمة بالموسيقى ذات الأنماط المتنوعة التي يقدمها عازفون نجوم، جاذبة أهل المدينة وضيوفها القادمين من مختلف أنحاء العالم. كما تتمتع الفعاليات الثقافية والمهرجانات التقليدية بشعبية كبيرة على الصعيد العالمي وعلى رأسها مهرجان أكتوبر (أكتوبر فيست).اقرأ المزيد »




الطبيعة الساحرة

صحيح أن الكثير من السياح يقصدون ميونخ للتسوق والترفيه وللتعرف على تاريخ هذه المدينة ومعالمها السياحية، إلا أن جمال الطبيعة الخلاب يعتبر عاملاً حاسماً في جذب السياح إليها. فالمحميات البافارية الشاسعة بإطلالاتها على بحيرات وجبال الألب، والمناظر الخلابة التي تشعرك بالراحة والهدوء وكأنك واقف قبالة لوحة رومانسية مذهلة، إلى جانب القرى القديمة والقلاع الشبيهة بتلك الموجودة في عالم ديزني، نجحت جميعها في استقطاب السياح من جميع أنحاء العالم.اقرأ المزيد »

 

اختبر ميونخ

الضيافة الفندقية

تتيح الفنادق الفاخرة المنتشرة في ميونيخ للزائرين من كافة أنحاء العالم قضاء أحلى الأوقات وأمتعها. هنا تتزاوج الخبرة والتقاليد الفندقية العريقة مع أرفع مستويات الخدمة الفندقية لتلبي بذلك الطلبات الخاصة والرغبات الشخصية لكل نزيل من النزلاء. فلا عجب أن يرتاد مشاهير السياسة والمجتمع هذه الفنادق للاستمتاع بالخدمة الراقية والأجواء الجميلة، معبرين عن إعجابهم بما يقدم من خدمات على أعلى المستويات العالمية.اقرأ المزيد »


التسوق

على الرغم من الأجواء الرائعة المفعمة بالتاريخ والثقافة والفنون والترفيه والمغامرات والرياضة والاسترخاء والعناية الطبية، إلا أنه لا يمكن لأي زائر أن يصل إلى ميونخ عاصمة بافاريا ويفوت فرصة القيام بجولة مثيرة عبر شوارع التسوق الراقية في المدينة، لاسيما مع وجود العديد من عناوين الفخامة والترف التي تضمها.اقرأ المزيد »


مأكولات ومشروبات

طهاة عالميون، أطباق متنوعة ومزينة بشكل رائع، مسارح فكاهية، حركات بهلوانية، والكثير غير ذلك!.. هذا بعض ما تقدمه مطاعم ميونخ لزوارها. فمن المعروف أن العين تتمتع بمنظر تقديم الطعام أيضاً، لذلك تعد مدينة ميونخ العنوان الصحيح لمتعة متعددة الوجوه: متعة منظر الطعام الذي يفتح الشهية، متعة الطعام اللذيذ، متعة الأجواء المثيرة التي تخاطب كل الحواس، ومتعة تناول الأطباق اللذيذة في أحضان الطبيعة الساحرة.اقرأ المزيد »



وجهة مثالية للعائلات

مع الأجواء الصيفية التي تبعث في نفس الإنسان الحيوية والنشاط، فإن زوار ميونخ سيجدون أمامهم مجموعة كبيرة من وسائل وفرص الترفيه المتنوعة، التي تم توفيرها خصيصاً للأطفال والعائلات، لاسيما وأن المدينة تعتبر واحدة من المدن العالمية البارزة. فعلى سبيل المثال تقدم متاحف الفنون الجميلة والمتحف الوطني ببافاريا والكثير غيرها جولات خاصة بالأطفال بمصاحبة مرشدين. أما "متحف الألعاب" في برج مبنى البلدية القديم، فهو يجذب الأطفال من كل الأعمار، حيث يعجبون بمجموعات اللعب المختلفة وخاصة ألعاب الأطفال قبل عصر الألعاب الإلكترونية.اقرأ المزيد »



صحة

تتمتع ميونخ بسمعة عالمية كبيرة كإحدى مراكز التفوق الطبي والرعاية الصحية المتميزة، بحيث تتخطى شهرتها تتخى حدود ألمانيا وأوروبا. ويعد تزايد عدد المرضى الأجانب المستمر أكبر دليل على هذا التفوق الطبي، فيسافر بعضهم حول نصف الكرة الأرضية لتلقي الرعاية الطبية المتفوقة في ميونخ. وبالفعل فإن المدينة تستقبل زائريها باحتفاء عظيم ويبذل المسؤولون فيها أقصى الجهود في تقديم العناية المتخصصة.اقرأ المزيد »



 

أفضل ما ينبغي القيام به نهاراً

أفضل ما ينبغي القيام به ليلاً

  • التنزه والاستجمام في أحد حدائق ميونخ كالحديقة الإنكليزية أو التمتع بالمشروبات والمأكولات في أحد أكشاك سوق (فيكتوالين ماركت)
  • زيارة أحد متاحف ميونخ كمتحف (بي إم دبليو) أو القيام بجولة سياحية انطلاقاً من ساحة (مارين بلاتس)
  • القيام بنزهة تسوق رائعة في شارع (ماكسيميليان) الفاخر
  • استكشاف الطبيعة الخلابة والقصور والكنائس والبحيرات والأماكن الترفيهية المحيطة بالمدينة، لاسيما قمة (تسوغ شبيتسه) التي تعد الأعلى في ألمانيا
  • التمتع بعشاء فاخر في أحد مطاعم فنادق ميونخ الراقية
  • حضور عرض ممتع في أحد مسارح المدينة أو دار الأوبرا البافارية الشهيرة
  • السهر على أنغام موسيقى الجاز والروك في الهواء الطلق أو التمتع بالعروض الموسيقية الحية داخل إحدى حانات أو نوادي ميونخ
  • مشاهدة باقة متنوعة من الألعاب وعروض البهلوانات والحيوانات المتوحشة التي تبهر العيون في سيرك (كرونه) العريق
 


 

السفر

الوصول إلى ميونخ

يقع مطار ميونخ الدولي، الذي يعد من أحدث وأنشط المطارات الأوروبية، في الجزء الشمالي الغربي من المدينة. ويحتوي المطار على مبنيين للسفر والوصول: المبنى رقم 1 الذي يخدم الخطوط الجوية الإماراتية: طيران الإمارات وطيران الاتحاد، والمبنى رقم 2 الذي يخدم شركة لوفتهانزا وستار اليانس ومنها الخطوط الجوية القطرية. ولا يبعد المطار عن وسطها سوى حوالي 35 كيلومتر، ويستغرق الانتقال من وسط المدينة إلى المطار حوالي 45 دقيقة، مما يضمن للزوار بلا شك رحلة سياحية رائعة يستمتعون خلالها بجمال الطبيعة الساحر سواء عند وصولهم الأول إليها أو عند نهاية رحلتهم فيها. ويستطيع الزائر التنقل بقطار الضواحي (إس-بان) الذي يبدأ رحلات منتظمة من وسط المدينة إلى المطار كل 10 دقائق. كما توفر شركة لوفتهانزا خدمات نقل المسافرين إلى المطار بحافلات خاصة في رحلات منتظمة تبدأ كل 20 دقيقة ما بين الساعة الخامسة صباحاً والثامنة مساءً. بالإضافة إلى ذلك، تتوافر أكثر من 3500 سيارة أجرة لتنقل المسافرين من جميع أنحاء المدينة بسرعة وسهولة.


التجول في المنطقة

يعتبر التنقل داخل ألمانيا عملية في غاية السهولة والمتعة، فشبكة القطارات ومنها القطار السريع (ICE) الذي يبدأ رحلة كل ساعة، تساهم في ربط ميونخ بجميع المدن الرئيسية في ألمانيا، حيث يصل المسافر مثلاً إلى مدينة شتوتغارت خلال ساعتين وإلى فرانكفورت خلال ثلاث ساعات ونصف وإلى هامبورغ وكولونيا خلال خمس ساعات ونصف وبرلين خلال 6 ساعات. وتتوفر للزوار العديد من أنواع تذاكر التنقل، مثل: التذكرة اليومية التي تستخدم ليوم واحد فقط، بحيث تمنحك التنقل عبر أنحاء المدينة بغض النظر عن عدد مرات الركوب والنزول. وهناك تذاكر الأطفال والكبار، وكذلك تذاكر لمجموعة مكونة من 5 أفراد (كل طفلين تقل أعمارهما عن 14 عاماً يتم حسابهما كفرد واحد). يضاف إلى ذلك التذكرة اليومية XXL، التي يمكنك استخدامها من الذهاب بالمترو أيضاً إلى مناطق الهدوء والاسترخاء والتنزه في ضواحي ميونخ مثل بحيرتي (شتارنبرغر زيه) و(آمر زيه). وبإمكان الزوار القيام بشراء تذكرة لكافة خطوط شبكة المواصلات بما فيها هذه المناطق.


اقرأ أيضاً

يمكننا القول إن زيارة السياح الخليجيين إلى مدينة ميونخ، أصبحت تقليداً سنوياً. وهذا ما تفتخر به المدينة كونها أكثر المدن الأوروبية جذباً للسياح العرب، حيث يزورها...
« اقرأالمزيد

كل شخص يحب أن يتناول وجبة طعام خاصة في جو خاص. ولكن المطاعم تتشابه عادة، إلا في العاصمة البافارية ميونخ! فسيكون بانتظارك هذا الصيف مجموعة واسعة من الفرص لتذوق الطعام...
« اقرأالمزيد

إذا كنت من عشاق التسوق ولديك خبرة طويلة بأفضل العلامات التجارية العالمية، فإننا ننصحك أن تتوجه إلى مدينة ميونخ الألمانية. وإذا كنتَ ما تزال تبحث عما يمكن أن يرضي...
« اقرأالمزيد

عند زيارة الجنوب الألماني يدخل المرء إلى عالم مفعم بالجمال والصحة. فالمناظر الطبيعية المدهشة والمنتجعات الصحية الفخمة التي تنتظرك في مدن ولاية بافاريا...
« اقرأالمزيد