نورنبيرغ مدينة ساحرة بثقافتها وضيافتها وخدماتها الصحية

تعتبر نورنبيرغ ثاني أكبر مدن ولاية بافاريا والمدينة الرئيسية في منطقة العاصمة بعدد سكان يبلغ نصف مليون نسمة. وتقدم هذه المدينة الساحرة مزيجاً فريداً من الثقافة التقليدية والحديثة وتعد واحدة من المدن الألمانية الأكثر رومانسية. كما يقوم كل عام أكثر من مليوني زائر من رجال الأعمال والسياح بزيارة هذه المدينة المضيافة. فهي تتواجد بين المدن الأولى الأكثر أهمية في لائحة التصنيف الألمانية لليالي المبيت. وفي الآونة الأخيرة، بات يُلاحظ قدوم الزوار من البلدان العربية إلى ألمانيا لاكتشاف نورنبيرغ كوجهة للعطلات.


موقع مركزي وأهمية اقتصادية

تتواجد نورنبيرغ في موقع مركزي، ويسهل الوصول إليها نظراً لروابط حركة النقل الممتازة التي تتمتع بها. وتتعزز أهمية نورنبيرغ الاقتصادية من خلال خطوط النقل الممتازة والموقع المركزي. فالمدينة ترتبط بشبكة من الطرق السريعة. وتتميز خطوط المواصلات بنظام إرشادي حديث. وترتبط محطة القطار الرئيسية، التي تم تجديدها مؤخراً إلى مستو عال جداً،  بمسارات أوروبية كبرى للقطارات مثل قطار (إنتر سيتي إكسبريس) و(يورو سيتي) و(إنتر سيتي)، وتُستخدم من قبل حوالي 45 مليون مسافر سنوياً. ويساهم القطار السريع (إنتر سيتي إكسبريس) على خط السكك الحديدية نورنبيرغ-ميونخ في تقصير وقت السفر ليصل إلى ساعة واحدة فقط.

ويمتلك ميناء نورنبيرغ على قناة الماين-الدانوب أكبر مركز لشحن البضائع في جنوب ألمانيا، كما يمثل المحور المركزي لشحن البضائع بين ميناء روتردام في بحر الشمال والموانئ في جنوب شرق أوروبا على نهر الدانوب، وصولاً إلى البحر الأسود. ويسافر كل عام حوالي 4.2 مليون راكب عن طريق مطار نورنبيرغ الذي يقدم أكثر من 60 وصلة مباشرة إلى 21 دولة ويمكن الوصول إليه بسهولة من مركز المدينة، فالرحلة من مركز المدينة إلى المطار لا تستغرق سوى 15 دقيقة تقريباً.

وتفتخر المدينة بقطارات الضواحي وأنظمة قطارات الأنفاق التي تتصف بكفاءة عالية (منذ عام 2008 يعمل في نورنبيرغ أول قطار أنفاق بلا سائق في ألمانيا)، فضلاً عن شبكة الحافلات والترام، كما أن المناطق الريفية المحيطة بها مترابطة بشكل جيد من خلال وسائل نقل عامة، وكل هذا بفضل البنية التحتية الممتازة التي تتصف بها نورنبيرغ.

 

عناية طبية فائقة

وتعتبر نورنبيرغ جذابة أيضاً للأشخاص الذين يبحثون عن الرعاية الصحية، حيث يحظى ضيوفها المرضى بعناية طبية فائقة أيدي على أفضل الأخصائين. ويتمتع مركز الرعاية الطبية الممتازة المتمثل في مستشفى نورنبيرغ (كلينيكوم نورنبيرغ)، بشهرة كبيرة. فبمرور الزمن اكتسب هذا المستشفى خبرة واسعة في علاج المرضى من مختلف أنحاء العالم مقدماً مجموعة كاملة من العلاج الطبي عالي الكفاءة.

وكون مستشفى نورنبيرغ يعد أحد أكبر المستشفيات الحكومية في أوروبا مع 38 عيادة ومعهداً متخصصاً، فإنه يقدم  أفضل الأساليب الطبية التشخيصية والعلاجية وضمن أعلى المستويات. وتحت سقف واحد، يعمل أشهر الأخصائيين العالميين سوياً من مختلف التخصصات: جراحة القلب والأوعية، جراحة العظام والحوادث، أمراض القلب، أمراض المسالك البولية وطب الأعصاب.

ويتميز العاملون في مستشفى نورنبيرغ بأنهم من ذوي الخبرة الواسعة، سواء في مجال تخصصهم أو في مجال الوقاية والتدقيق والمتابعة، ويقومون بتقديم المشورة الطبية في الأمور الصحية العامة. وكل هذا يضمن أفضل عناية طبية وأداء متفوق في الطب التقليدي والجراحي.

وبإمكان المرضى، وخصوصاً القادمين من خارج ألمانيا، الحصول على العلاج في جناح خاص متعدد التخصصات، وذلك كخدمة إضافية، حيث يتم العلاج على أيدي رؤساء الأطباء في جو مصمم خصيصاً لهؤلاء المرضى وخدمات من الدرجة الأولى، مثل تقديم وتحضير وجباتهم الخاصة بشكل مستقل، ومحطات تلفزيونية بمختلف اللغات كالإنكليزية والعربية والروسية، وخدمات الأعمال والسكرتارية والاستجمام وغرفة اجتماعات ذات جو خاص.

 

عوالم المغامرات العائلية

كما توفر هذه المدينة فرصاً ترفيهية لا تعد ولا تحصى لجميع أفراد العائلة. فهناك مثلاً حديقة الحيوانات (تيرغارتن) في نورنبيرغ، التي تعد واحدة من أجمل حدائق الحيوانات ذات المساحات الطبيعية في أوروبا، حيث تقدم تجربة فريدة من نوعها بما تضمه من عدد متنوع من الحيوانات التي تعيش في محيط طبيعي داخل منتزه الغابة مع الكسارات القديمة والمروج المليئة بالزهور والبرك المثالية. ومع المرافق الخارجية المتواجدة في الهواء الطلق التي تعتبر جزءاً لا يتجزء من مشهد منظر الحديقة الطبيعي الذي تبلغ مساحته حوالي 70 هكتاراً، تتسع الحديقة لحوالي 2500 من الحيوانات البرية التي تنتمي إلى 300 نوع تقريباً من مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك العديد من الأنواع المهددة بالانقراض. وتشارك حديقة الحيوانات في نورنبيرغ بأكثر من 30 نوعاً ضمن البرامج الأوروبية للمحافظة على الأنواع المهددة بالانقراض. وتقدم حديقة الحيوانات في نورنبيرغ بركة سباحة الدلافين (دلفين لاغونه) الوحيدة في جنوب ألمانيا، وهي عبارة عن منشأة تسبح فيها الدلافين في الهواء الطلق. ومن المؤكد أن مرح الدلافين وأسود البحر الكاليفورنية  سيضمن لك ولعائلتك تجربة لا تنسى. ومن المعالم الأخرى التي تستحق المشاهدة في حديقة الحيوانات في نورنبيرغ تبرز منشأة (أكوا بارك) التي هي عبارة عن حديقة مائية، حيث يمكن مشاهدة البطاريق، الأسود، الثعالب، القنادس والدببة القطبية.

ومن المعالم الترفيهية الأخرى، يبرز عالم المغامرات (توخرلاند) الذي يشتمل على منطقتين ترفيهيتين إحداهما داخلية والأخرى خارجية تزخران بعروض وفعاليات جذابة لجميع أفراد العائلة. ومن خلال المنطقة الداخلية التي تبلغ مساحتها 3800 متر مربع والأخرى الخارجية بمساحة 25000 متر مربع، يتم ضمان فسحة مرح لكل شخص وطوال العام وفي جميع أحوال الطقس، مما يمكن أفراد العائلة من الانطلاق بروح معنوية عالية والترويح عن أنفسهم بشكل رائع.

وبالاتجاه إلى بلدة (تسيرندورف) بالقرب من نورنبيرغ، ستجد الحديقة الترفيهية (بلايموبيل فانبارك) التي تمثل نقطة جذب مهمة تضمن المغامرة لكل الحواس. وتقدم هذه الحديقة أنشطة ترفيهية للزوار الكبار والصغار على حد سواء. كما تتيح المجال لتحفيز كل حواس الطفل على مساحة تبلغ 90 ألف متر مربع وذلك تحت شعار (تحرك وإلعب). فالعوالم الضخمة التي تضمها الحديقة مثل سفينة القراصنة، قلعة الفرسان، مناجم الذهب والأحجار الكريمة والمزرعة بمسار للجرار، تساهم في تحفيز خيال الأطفال.

ويضمن مركز (هوب سنتر)، الذي تبلغ مساحته 5 آلاف متر مربع، متعة خالصة حتى عندما يكون الطقس سيئاً. ففي داخل المركز توجد مدينة المرح، حيث يمكن للأطفال اللعب في عوالم ممتعة ذات موضوعات محببة ونماذج من القياس الكبير.

كما تعتبر الحديقة الترفيهية (بلايموبيل فانبارك) مناسبة بشكل ممتاز لذوي الاحتياجات الخاصة الذين يستخدمون الكراسي المتحركة.

 

تسوق بنكهة خاصة

أما عشاق التسوق، فسيجدون في نورنبيرغ كل ما يتمنوه، حيث تمثل البلدة القديمة من نورنبيرغ نقطة تجمع رائعة، تمكنك من الوصول إلى مناطق التسوق وأهم المعالم السياحية والمتاحف وكذلك المطاعم سيراً على الأقدام وفي غضون دقائق قليلة فقط.

وتعد منطقة المشاة، التي كانت قد أنشأت في عام 1966، الأقدم من نوعها في ألمانيا وفي نفس الوقت أيضاً واحدة من أكبر مناطق التسوق. وأثناء قيامك بجولة تسوق في المحلات الحصرية ومراكز التسوق ذات الواجهات الزجاجية والمتاجر في البلدة القديمة التاريخية، ستتمكن أيضاً من مشاهدة معالم المدينة. فعلى بعد خطوات قليلة من كنيسة (سانت لورنتس) يوجد قلب منطقة التسوق. ويعتبر كل من شارع (برايته غاسه) وشارع (كارولينن شتراسه) جزءاً من مناطق التسوق الرئيسية في نورنبيرغ. فهنا يمكن العثور على محلات أنيقة تضم علامات تجارية لمصممين معروفين جداً.

وهناك شارع تسوق آخر هو (كايزر شتراسه) الذي يؤدي مباشرة إلى ساحة السوق المركزي، حيث يمكنك العثور على الكثير من أكشاك بيع الفواكه الطازجة والخضار والخبز والجبن واللحوم والزهور الملونة. كما ستتمكن من اكتشاف الكثير من المحلات الصغيرة التي تنتشر في العديد من الممرات الضيقة حول ساحة السوق المركزي وتحت القلعة، حيث تباع هناك أزياء المصممين والأحذية والمجوهرات والساعات والتحف والهدايا تذكارية، وغيرها من الأشياء المتخصصة.

وينبغي ألا تفوتك فرصة التوقف عند ساحة الحرفيين الفريدة من نوعها (هاندفيركيرهوف)، حيث يقوم الحرفيون اليدويون التقليديون مثل الحدادين ورسامي الزجاج وصانعي الحقائب الجليدية والدمى ببيع منتجاتهم اليدوية. كما ستحظى هناك أيضاً بفرصة مشاهدة الحرفيين أثناء تأديتهم لأعمالهم.

 

موطن المتاحف والمقتنيات الفريدة

وسوف يسر المهتمون بالمتاحف والثقافة والفنون عند معرفتهم أن نورنبيرغ تعد موطناً لبعض من أهم المتاحف الألمانية والمعالم التاريخية، مثل: المتحف العالمي الشهير (غيرمانيشز ناتسيونال موزيوم) أي (المتحف الوطني الجيرماني)، الذي يعد أكبر متحف للفن والثقافة الألمانية، بالإضافة إلى كونه واحداً من المؤسسات الثقافية الرائدة في العالم.

ومن المعروضات البارزة التي يحتويها نذكر: أول كرة أرضية لا تزال على قيد الحياة، والتي قام بوضعها (مارتين بهايم)، وساعة جيب تعتبر الأولى من هذا النوع، قام (بيتر هنلاين) بصناعتها. ومن معروضات المتحف الجذابة الأخرى، هناك ملابس معروضة بشكل أنيق، أزياء ريفية، أسحلة براقة، فنون زخرفية رائعة، بيوت دمى تاريخية، وغير ذلك. كما يوجد هنا أيضاً وثائق تاريخية وثقافية وفنية قيمة تخص المناطق الناطقة باللغة الألمانية، من البدايات وحتى الوقت الحاضر.

كما يوجد في نورنبيرغ متحف السكك الحديدية الألمانية الاتحادية (دي بي موزيوم)، الذي يتم فيه عرض مجموعة كبيرة من أساطير السكك الحديدية في قاعتين للمركبات. ويمتلك هذا المتحف أكبر مجموعة من مركبات السكك الحديدية التراثية في ألمانيا. وهناك حوالي 30 نموذجاً رائعاً من المجموعة تُعرض في نورنبيرغ. فهذا هو المكان الذي ستجد فيه أبرز المقتنيات من جميع مراحل تاريخ السكك الحديدية الألمانية، ابتداءاً من نسخة طبق الأصل لأول قاطرة يتم تشغيلها في ألمانيا المعروفة بـ (آدلر) وحتى عربة قطار الملك البافاري لودفيغ الثاني وأسماء عظيمة أخرى في تاريخ المركبات البخارية. وتكتمل المجموعة التاريخية بنموذج واحد من قطار (إنتر سيتي إكسبريس 3)، الذي يعد واحداً من القطارات الحديثة التي تُدار من قبل شركة (دويتشه بان).

وتُعرض المركبات في قاعتين مستقلتين، حيث تمثل قاعة الأولى المتواجدة في الطابق الأرضي من المبنى الرئيسي للمتحف، موطناً لأساطير مركبات القرن التاسع عشر، في حين أن قاعة الثانية، التي تقع في المنطقة الخارجية من المتحف، مباشرة قبالة المبنى الرئيسي، تعرض نجوم السكك الحديدية من القرن العشرين.

ومن المتاحف الأخرى الشهيرة، هناك متحف محاكمات نورنبيرغ التذكارية (مموريوم نورنبيرغر بروتسسه)، الذي يقدم معلومات شاملة حول محاكمات نورنبيرغ الشهيرة. ويتم فتح قاعة المحكمة رقم 600 أمام العامة في أيام خاصة.

وهناك مركز التوثيق في الموقع السابق لمؤتمرات الحزب النازي (دوكوميناتيسونستسنتروم رايشسبارتايتاغسغلينده)، الذي يعرض جنون العظمة النازي وعواقبه.

وهناك أيضاً متحف الثقافة الصناعية (موزيوم إندوستري كولتور)، الذي لا يعتبر متحفاً مثيراً لاهتمام الكبار فقط، بل والصغار أيضاً. كما يمكنك زيارة منزل الفنان (آلبريشت دورر) الذي يعتبر واحداً من أشهر بيوت الفنانين، حيث ستحظى هنا بفرصة التعرف على جوانب حياة وعمل هذا الفنان الكبير.

 

 

اقرأ أيضاً

يجد المرضى الدوليون القادمون إلى ألمانيا كل ما يتمنوه. فبالإضافة الرعاية الطبية الشاملة التي يحصلون عليها، تنتظرهم مجموعة واسعة من الخيارات للتمتع بجمال الطبيعة...
« اقرأالمزيد

من المعروف أن الألمان يتمتعون بسمعة عظيمة في مجال الطب والرعاية الصحية. فالأطباء والجراحون في المستشفيات والعيادات المتخصصة يتميزون بقدراتهم الكبيرة على مساعدة...
« اقرأالمزيد

يتمتع القطاع الصحي في ولاية هامبورغ بقيمة عالية جداً وتحظى الصناعة الطبية فيها بشهرة واسعة وسمعة طيبة على الصعيد الدولي وفي المنطقة العربية...
« اقرأالمزيد

عند الوصول إلى فيسبادن، يكون المرء قد دخل مدينة عالمية مفعمة بالثقافة والجمال والصحة. فبينما تتجول في الشوارع الفاخرة وتختبر عناوين التسوق المتفردة، سوف تسر أيضاً...
« اقرأالمزيد