برلين.. مدينة ترمز إلى الحرية والعالمية




تعرف على العاصمة الألمانية برلين، ابتداءاً من معالمها السياحية البارزة كبوابة براندنبورغ ومبنى البرلمان وبرج التلفزيون وصولاً إلى مناطقها الثقافية الغنية مثل جزيرة المتاحف التي تقع على نهر شبريه.

خلافاً للكثير من المدن العالمية الشهيرة، فإنه العاصمة الألمانية برلين التي عانت سابقاً من ويلات الحرب والتقسيم، أثبتت قدرتها الفائقة على الحياة والعودة من جديد، وتحولت بشكل مذهل إلى وجهة سياحية عالمية متفردة. وتعد برلين أكبر مدن ألمانيا من حيث عدد السكان والمساحة. كما إنها إحدى "الولايات المدن" الثلاث في ألمانيا. وتتميز هذه المدينة ذات الطبيعة الخلابة بتعدد الصفات: فهي متنوعة ومثيرة ودائمة التجدد. وهي مدينة متعددة الثقافات، تجذب الفنانين والمبدعين من كافة أنحاء العالم. وبينما تقدم لزوارها فرصاً عديدة للاستمتاع بالموسيقى والفنون والحياة الليلية المثيرة، تحرص في ذات الوقت على رعاية تقاليدها العريقة في مجال المتاحف والفرق الموسيقية والمسارح.

 

"برلين هي أفضل المدن المحببة الى قلبي، فهي تزخر بالحيوية والنشاط، وتضم العديد من الأماكن الخلابة. بالإضافة الى أن المناطق المجاورة لها تخلب الألباب. أنا متقين تماماً بأنني حتى لو زرت أماكن أخرى حول العالم، ستظل برلين مدينتي المفضلة!"

 

ثقافة

ارتقت برلين في السنوات الأخيرة إلى مصاف العواصم الأوروبية المهمة. وتقدم هذه المدينة عروضاً ثقافية لا مثيل لها في العالم وجواً يتصف بالإثارة والحيوية ونبض الشباب يضاف إلى ذللك السمات التاريخية التي لا تملكها أي مدينة أخرى. وهذه الصفات المتنوعة تخلب الألباب وتدهش زوار المدينة الذين يفدون إليها من كافة أنحاء العالم. اقرأ المزيد »


تاريخ

شهدت برلين مراحل تاريخية مختلفة، ابتداءاً من تأسيسها ومروراً بالمناداة بها عاصمة لدولة بروسيا وبالفصل المظلم في عهد الرايخ الثالث وبالتقسيم ثم بعودة الوحدة الألمانية في 3 أكتوبر 1990. ومازالت تماثيل وشوارع وميادين كثيرة منتشرة في المدينة تشهد على تفرد ماضي برلين وديناميكيته. وخلال الجولات السياحية المخصصة لزيارة معالم المدينة يطلع المرء على الأحداث المهمة التي مرت بها هذه المعالم على مدى التاريخ. اقرأ المزيد »

 


للاطلاع على الكتيب، يُرجى الضغط هنا


 

اكتشف برلين

معالم الجذب السياحي

في برلين يرتبط الماضي بالحاضر بشكل لا مثيل له. ومن خلال إحدى الجولات السياحية، يمكن للزوار مشاهدة المباني الرائعة في المدينة وزيارة أماكن الأحداث التاريخية والتعرف على برلين الحديثة. ومن أهم معالم برلين نذكر: برج التلفزيون في ميدان (الكسندر بلاتس)، بوابة براندنبورغ وشارع التسوق الفاخر أُنتر دن ليندن، مبنى البرلمان ومكتب المستشارية الواقعان في الحي الحكومي، معرض (ايست سايد غاليري)، ميدان جندارمن ماركت، حي نيكولاي، الاستاد الأولمبي، ميدان (بوتسدامر بلاتس)، عمود النصر، قصر شارلوتنبورغ. اقرأ المزيد »


متاحف وفن

برلين تتنفس فناً، إذ لم ينشأ فيها خلال السنوات الأخيرة ساحة فنية فحسب، بل أيضاً تم الحفاظ على طبيعة متاحفها الفريدة من نوعها في أوروبا وتم تطويرها بسرعة مدهشة. ومن أبرز الأمثلة على ذلك (جزيرة المتاحف) التي اعتبرتها اليونسكو في عام 1999 جزءاً من تراث العالم الثقافي. ولا يقتصر وجود المجموعات الفنية الفريدة من نوعها على متاحف هذه الجزيرة ،بل تتعداها إلى المتاحف الأخرى في برلين التي يصل عددها إلى 170 متحفاً. اقرأ المزيد »


فنون مسرحية وموسيقى

تقدم مسارح برلين عروضاً فريدة من نوعها في أوروبا، سواء بسبب جودتها العالمية أو تنوعها أو كثافتها. وتتميز برامج الموسيقى في المدينة بوجود ثماني فرق سيمفونية شهيرة بما فيها أوركسترا الفلهارموني البرلينية ذائعة الصيت، وعروض أوبرا في غاية الجمال تقدم في دور الأوبرا البرلينية الثلاث. إضافة لذلك تزدهر في برلين ثقافة التسلية الخفيفة التي تمتد عروضها من مسرح المنوعات إلى الاستعراضات، من البرامج الموسيقية "موزيكال" إلى عروض الكوميديا والفكاهة، ومن المسارح البسيطة إلى مسارح النقد اللاذع. اقرأ المزيد »


فنون العمارة

تزخر برلين بالعديد من المباني والمعالم السياحية التي تبهر السياح بجمال هندستها المعمارية. فمن بوابة (براندنبورغ) الشهيرة التي تعد من أكبر وأجمل إبداعات الكلاسيكية الألمانية، إلى ساحة (جندارمن ماركت) بمبانيها الأثرية الثلاث: الكاتدرائية الألمانية، الكاتدرائية الفرنسية وبيت الحفلات الموسيقية (كونتسيرت هاوس)، إلى كاتدرائية برلين (برلين دوم) ذات التصميم الجذاب، إلى كنيسة القيصر فيلهلم التذكارية التي تزين قلبها الفسيفساء الجميلة واللوحات الجدارية، وصولاً إلى قصور برلين الرائعة التي تعتبر نموذجاً للبهاء والفخامة، وكذلك متاحفها المتفردة وحدائقها الغناء. اقرأ المزيد »


اختبر برلين

التسوق

على عشاق التسوق أن يعلموا أن التسوق في برلين يجري بشكل مختلف عن باقي المدن الألمانية الأخرى، فهو يستند إلى شعار "تسوق حتى تتعرق" وهو ما يمكن أن تراه فعلياً على أرض الواقع. فإلى جانب شارعي التسوق الأكثر شهرة (كورفورستندام) و(فريدريش شتراسه)، تزخر حاضرة نهر (شبريه) بمناطق تسوق أخرى، موزعة بين غرب وشرق المدينة، بحيث تجعلك تحمل أكثر من مجرد ذكرى جميلة عند عودتك إلى بلدك. اقرأ المزيد »


الحياة الليلية

برلين مدينة لا تنام. ويتصف مشهد الحياة فيها بأجواء إبداعية وثقافية مفعمة بالحفلات والموسيقى. ففي هذه المدينة يوجد أفضل النوادي الليلة في العالم. وهناك الكثير من النوادي التي تتمتع بشعبية خاصة لدى السياح ومشاهير المجتمع وممثلي السينما العالمية ونجوم الفن. ولكن المسألة هنا لا تتمحور حول أجواء الملاهي الليلة المعتادة فقط، بل إنها تتعلق أكثر بطبيعة التجربة الساحرة. فنوادي برلين تعيد ولادة نفسها وتخلق اتجاهات موسيقية جديدة. ويمثل مفهوم "المطاعم-النوادي" اتجاهاً واسعاً في الحياة الليلية في برلين. اقرأ المزيد »


مأكولات ومشروبات

للوهلة الأولى يبدو أنه ليس هناك تغيرات في عالم المطاعم البارزة في برلين. فمع 12 مطعماً تحمل 13 نجمة ميشلان، ما تزال برلين عاصمة الذواقة في ألمانيا، حيث تتقدم قليلاً على هامبورغ (11 مطعماً) وميونخ (10 مطاعم). ومن يبحث عن التفاصيل، بإمكانه إيجاد اتجاه مثير في تركيبة النجوم في برلين. فبعيداً عن الفنادق الكبرى، تبرز أفضل المطاعم مُوجدةً مرافق بديلة في عالم الضيافة، إذ يقوم طهاة مستقلون وغير تقليديون بإبداع فنون الطهي في الساحات الخلفية والمناطق الثقافية العصرية. اقرأ المزيد »


برلين مدينة العائلة

"وماذا سنفعل اليوم"؟ هذا السؤال يعتبر واحداً من الأسئلة الكثيرة التي يطرحها الأطفال عادة على ذويهم أثناء وجودهم في أحد المدن السياحية، ولكن برلين تمتلك دوماً إجابات متنوعة. فالعاصمة الألمانية، التي تعتبر مدينة صديقة للعائلة والطفل، تحمل شعار "لا وقت للضجر"، وتخبئ للزوار الصغار وذويهم مفاجآت لا تنتهي، بحيث يتم ضمان المتعة والمغامرة فيها مئة في المئة. اقرأ المزيد »


رياضة

يزخر برنامج الفعاليات الرياضية في برلين بأحداث مثيرة على مدار العام. وهناك عدد هائل من الأنشطة المتاحة للزوار التي يمكن ممارستها في الأماكن المغلقة أو في الهواء الطلق، ابتداءاً من مراكز اللياقة البدنية والتمارين الرياضية ووصولاً إلى ملاعب كرة القدم وكرة السلة وملاعب الغولف ذات النوعيات المختلفة وملاعب التنس. كما تعد برلين جنة لمحبي الرياضات المائية، كرياضة السباحة والإبحار الشراعي ورياضة التجديف. وسيجد محبو رياضة التزلج على الماء من المحترفين والمبتدئين كل ما يفرحهم في هذه المدينة. اقرأ المزيد »


الطب والصحة

تعتبر العاصمة الألمانية برلين مركزاً عالمياً للسياحة العلاجية. فهذه المدينة الأكثر خضرة في أوروبا، تمزج بين الثقافة ونمط الحياة وجودتها والمعرفة الصحية، بحيث لا يمكن أن تجد مثيلاً لذلك في أي حاضرة عالمية. ويمكن للزوار المرضى إجراء الفحص الأولي في المستشفى صباحاً ومن ثم التوجه إلى صالون التجميل ليتبعوا ذلك بجولة داخل المدينة للتعرف على مكنوناتها السياحية.اقرأ المزيد »


الصيف في برلين

للصيف نكهة خاصة في العاصمة الألمانية برلين. ليس فقط لأنه دافئ ومشمس، بل لأنه يزخر بالفعاليات والأحداث، وكذلك لكون هذه المدينة تعد الأكثر خضرة في ألمانيا. ومن يتجول في أمسيات الصيف الجميلة عبر الغابات الخضراء أو المحميات الطبيعية، سينسى أنه في مدينة كبيرة يزوروها سنوياً حوالي 146 مليون زائر من جميع أنحاء العالم. كما يوجد فيها ما يقرب من 2500 مرفقاً من المرافق الخضراء والاستجمامية والترفيهية ونحو 180 كلم من الممرات المائية الصالحة للملاحة وكذلك حوالي 1700 جسراً. اقرأ المزيد »


الشتاء في برلين

على الرغم من برودة شتاء برلين، إلا أنه يتميز بأجواء متفردة تبعث الفرح والدفء في قلوب السياح وأهل المدينة على حد سواء. فخلال الإعداد للاحتفال بأعياد الميلاد، تطغى على شوارع المدينة أجواء التأمل والهدوء لتضفي على الأسواق التقليدية المنتشرة فيها رونقاً من السحر يمتزج مع زينة الأعياد وانعكاسات الأضواء والألوان الدافئة. وبالإضافة إلى ما تعرضه الأكشاك الصغيرة من مشغولات فنية يدوية، يتم أيضاً تقديم المأكولات الشعبية الشهية والحلويات التقليدية اللذيذة الخاصة بهذه المناسبة. اقرأ المزيد »



 

أفضل ما ينبغي القيام به نهاراً

أفضل ما ينبغي القيام به ليلاً

  • اكتشف ما يمكنك القيام به في برلين بمبلغ زهيد.
  • استكشف أحد مناطق برلين الثقافية كجزيرة المتاحف (موزيوم إنزل).
  • تناول شاي المساء في فندق آدلون كمبينسكي أو فندق براندنبورغر هوف.
  • تمتع بالاسترخاء في حدائق برلين الجميلة كمنتزه (تيرغارتن).
  • مسارح، مطاعم، حانات، نوادي.. عش ليلة ممتعة في برلين.
  • تناول وجبة لذيذة من إعداد أحد مشاهير الطهاة.
  • اختر نجم فيلمك المفضل وشاهده في سهرة سينمائية رائعة.
  • تمتع بالرقص طوال الليل في أحد النوادي الليلية في برلين.
 

السفر

الوصول إلى برلين

تساهم شبكة الخطوط الجوية العالمية الحديثة في نقلكم إلى العاصمة الألمانية جواً بطريقة سريعة ومريحة. وبعد وصولكم إلى أحد مطاري برلين وهما مطار (تيغل) ومطار (شونفيلد) يمكنكم استخدام شبكة المواصلات العامة للانتقال بيسر إلى وسط المدينة الذي لا يبعد عن المطارين بأكثر من 30 دقيقة. وتقدم الخطوط الجوية القطرية وكذلك إير برلين رحلات مباشرة إلى برلين. كما يمكنكم الوصول إلى برلين بسهولة من مدن ألمانية أخرى مثل فرانكفورت وهامبورغ.


التجول في المنطقة

من النادر وجود مدينة تملك ما تملكه برلين من شبكة واسعة من المترو والترام والحافلات. وبواسطة هذه الشبكة يمكنكم الوصول براحة وأمان وبأسعار مناسبة إلى معظم معالم مدينة برلين السياحية. أما بطاقة الترحيب الخاصة بالمدينة فتتيح لكم استكشاف برلين بكل سهولة، حيث تمنحكم 48 أو 72 ساعة سفر حر تنتقلون فيها بواسطة شبكة المواصلات العامة بين المواقع السياحية والثقافية لبرلين. إضافة إلى ذلك يمكنكم الحصول على تخفيضات رائعة عند زيارة العديد من معالم المدينة ومتاحفها ومسارحها وغير ذلك.


اقرأ أيضاً

"هل تريد أن تفوز بجائزة الأوسكار؟ أو هل ترغب في تحسين فرصك من خلال عرض فيلمك في برلين؟".. هكذا وبكل ثقة تستقطب العاصمة الألمانية نجوم ومشاهير العالم. ولا تعتمد برلين...
« اقرأالمزيد

جدار برلين سقط منذ 20 عاماً. والعلم الألماني يرفرف اليوم بألوانه الأسود والأحمر والذهبي أمام وفوق مبنى البرلمان الألماني الـ (رايشسستاغ). لكن نبض الماضي مايزال...
« اقرأالمزيد

عندما تقف على إشارة المرور في برلين منتظراً اللون الأخضر، لابد أن يلفت نظرك الكم الكبير من المشاة الذين يستعدون لعبور الطريق معك! وعندما تتجول في شوارعها النابضة...
« اقرأالمزيد

قد يظن البعض أن المتاحف تبعث على الملل نظراً لجمود محتوياتها التي لا تجتذب إلا الباحثين وعلماء الآثار وعشاق التاريخ والثقافة والفنون. ولكن مَنْ يزر برلين قد يعيد...
« اقرأالمزيد