الدراسة في ألمانيا

شروط القبول في الجامعات الألمانية

على من يرغب في الدراسة في ألمانيا، الاستفسار عن شروط الدخول إليها، ويتم الفحص عادة في المكتب الأكاديمي للطلاب الأجانب من حيث تلبية الشروط للدراسة في ألمانيا، ومعرفة ما إذا كانت الشهادة الجامعية الحاصل عليها معترف بها في ألمانيا أم لا، ومعرفة الإمكانيات اللازمة لإكمال التأهيل الدراسي من خلال الالتحاق بالمدرسة التحضيرية Stuienkolleg إن لم يكن معترف بها، كما يمكن الحصول عن معلومات مفصلة عن شروط القبول والكفاءات اللغوية المطلوبة وعن الوثائق والشهادات، التي يجب على الطالب تقديمها، من الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي (DAAD)، علماً بأن جميع هذه الوثائق يجب أن تكون مصدقة، ومترجمة من قبل مترجم محلف.


اللغة الألمانية

على من يرغب بالدراسة في ألمانيا بتخصص لا تكون الدراسة فيه باللغة الإنجليزية، تقديم وثيقة تثبت إتقانه للغة الألمانية، وهناك اختبارات مختلفة، كـ"امتحان اللغة الألمانية DSH للدراسة الجامعية للطلاب الأجانب، كما يمكن إجراء "امتحان اللغة الألمانية"  TestDaF، ولا يحتاج من يملك شهادة من مدرسة ألمانية أو شهادة دبلوم من إحدى معاهد غوته، إلى إجراء امتحان اللغة، ويمكن التسجيل في الجامعات الألمانية وفروع معهد غوته المنتشرة حول العالم للتقدم لهذه الامتحانات.


دراسة ثنائية

يمكن للطالب الجمع بين الدراسة والتدريب المهني، حيث تقدم بعض الجامعات المتخصصة بالتعاون مع بعض الشركات دراسة ثنائية، ومن ينهي الدراسة الثنائية يحصل على شهادة جامعية وشهادة تدريب مهني.


جامعات النخبة

يوجد في ألمانيا حتى الآن تسع جامعات للنخبة، تحصل على أموال إضافية من الدولة لأبحاثها وخططها المستقبلية، وقد بدأت "مبادرة التميز" في ألمانيا في الفصل الدراسي 2005/2006، من أجل النهوض ببعض الجامعات الألمانية ورفع قدرتها التنافسية على الصعيد العالمي، ومن هذه الجامعات المختارة جامعة ميونيخ التقنية، جامعة لودفيغ ماكسيميليان في ميونخ، جامعة آخن، جامعة برلين الحرة، جامعة هايلدلبيرغ، جامعة كارلسروه، جامعة فرايبورغ، وجامعة كونستانس. ويمكن الحصول على معلومات عن خطط هذه الجامعات من صفحاتها الإلكترونية.


تنوع التخصصات

على طلاب الماجستير أو الدبلوم أو في إعداد المعلمين، اختيار مادة التخصص بأنفسهم، أما في الماجستير الألماني Magister فهناك ثلاثة تخصصات، ولامتحانات الدولة Staatsexamen تخصصين وللدبلوم مادة تخصص واحدة. وبإدخال البكالوريوسBechlor والماجستير Master يختار الطالب من حيث المبدأ مادة تخصص واحدة فقط، ويقدم موقع www.hochschulkompass.de نظرة شاملة على هذه التخصصات.


الدراسة عن بعد

يرغب الأشخاص المرتبطين بأعمال ووظائف بالدراسة من دون شرط حضور المحاضرات في الجامعات، ويوجد بعض الأقسام الدراسية المصممة بشكل خاص لشبكة الإنترنت، والتي يمكن الدراسة فيها بشكل جزئي أيضاً من بعض الجامعات المشاركة من الخارج، والجامعة الوحيد المعروفة بإمكانية الدراسة عن بعد توجد في مدينة هاغن في ولاية نوردراين -فستفالن، وتركز أغلب تخصصاتها على إدارة الأعمال، ويمكن ارسال مادة الدراسة بالبريد العادي أو الالكتروني، حيث يكون الطلبة على اتصال دائم بأستاذتهم، وهذه الأقسام الدراسية مفتوحة أيضاً للراغبين في الدراسة فيها من خارج ألمانيا.


المساعدات المالية

في حال لم يدخل الطالب إلى ألمانيا من خلال منحة دراسية، يجب أن يكون في حسابه المصرفي قرابة 8000 يورو تغطي دراسته للعام الأول على الأقل، أما المساعدات فتقتصر فقط على الطلاب الألمان أو القادمين من بلدان الاتحاد الأوروبي في بعض الحالات ومن خلال ما يُسمى بـ" بالقانون الاتحادي لدعم التعليم"، وهكذا لا يحمل الطلاب ذويهم أعباء دراستهم ونفقاتها، بحصولهم على الدعم من الدولة، أما من يقع في ضائقة مالية فيمكنه الحصول على النصيحة والمساعدة من مكتب خدمات الطلبة.


تأشيرة الدخول

يحتاج الطلاب من خارج الاتحاد الأوروبي ويرغبون في الدراسة في ألمانيا إلى تأشيرة دخول، وتوجد أنواع مختلفة من التأشيرات، وعلى من يرغب في دخول ألمانيا بصفة طالب طلب تأشيرة دراسية أو الالتحاق بدورة تعليمية، ويحتاج في هذه الحالة إلى جواز سفر ساري المفعول وصور شخصية ووثيقة قبول في جامعة معترف بها في ألمانيا ووثيقة عن الضمان المالي لمدة عام، وتطلب تأشيرة الدخول في السفارة الألمانية من البلد الأصلي أو في القنصلية الألمانية، وهناك يحصل الطالب على مزيد من التفاصيل عن الأمور التي يجب مراعاتها، وبالنسبة للطالب العربي يحدد الحصول على منحة حسب تخصصه الدراسي  وحسب الشهادة الجامعية التي يريد الحصول عليها والبلد الذي ينحدر منه، وتتعاون المؤسسة الألمانية لتبادل الخدمات الأكاديمية DAAD مع عدة دول عربية،

ولا توجد أولوية لأي دولة عربية أثناء عملية الاختيار فعندما يتقدم الطالب العربي للحصول على منحة، تؤخذ عدة عوامل بين الاعتبار، من بينها المادة التي يدرسها وتخصصه العلمي.


شروط القبول والتسجيل

يجب على الطالب التسجيل في الجامعة المعنية بحسب التخصصات التي يرغب بدراستها، أما في الجامعات الخاصة والمعاهد الفنية والموسيقية أو الرياضية فيتم تحديد القبول من خلال امتحان أو مقابلة، وبالنسبة للتخصصات التي تشهد إقبالاً كبيراً، توجد عملية اختيار خاصة ترتكز في المقام الأول على درجات الشهادة الثانوية، ومن يرغب في التسجيل عليه اتباع الخطوات التالية:

  • تقديم طلب مرفق بوثيقة تثبت إجادته للغة الألمانية.
  • الشهادة الجامعية الحاصل عليها من بلده الأصلي.
  • تقديم وثيقة ضمان صحي.
  • دفع رسوم الفصل الدراسي وهو من شروط التسجيل.

القبول المحدود

في حال كان عدد المتقدمين أكبر من المقاعد المتاحة، فيتم تحديد مبدأ القبول المحدود، ولا يحصل على مقعد دراسي في هذا التخصص سوى أصحاب المعدلات الجيدة جداً، على الأغلب في شهادة الدراسة الثانوية، ولأن أغلب المتقدمين الأجانب يأتون غالباً من خلال برامج التبادل أو منح دراسية لمتابعة دراستهم في هذه الجامعات فلا يُطبق عليهم مبدأ القبول المحدود، بل شروط قبول أخرى.


مكتب خدمات الطلبة

يوجد في ألمانيا 58 مكتباً تعنى بمصالح الطلاب، وهي مسؤولة عن إدارة مساكن الطلبة وتمويل مطاعم الجامعات وتقديم إمكانية رعاية أطفال الطلاب، كما تدافع عن حقوق الطلاب ومصالحهم في السياسة العليا للجامعة، ودعم الطلاب اقتصادياً وثقافياً.

ويتم تمويل مكاتب خدمة الطلبة من خلال "رسوم الفصل الدراسي"، كما يتم من خلالها تغطية النفقات الإدارية للجامعة، إضافة إلى مساهمة اجتماعية لدعم لجنة شؤون الطلبة، وتدفع رسوم الفصل الدراسي من جميع الطلاب أثناء التسجيل، وإضافة إلى رسوم الفصل الدراسي قامت بعض الولايات الألمانية بإدخال رسوم الدراسة، التي تختلف من جامعة إلى أخرى ويمكن أن تصل إلى 500 يورو في الفصل الدراسي الواحد.


الرسوم الجامعية

من المعروف عن ألمانيا أن تكاليف الدراسة فيها كانت منخفضة حتى سنوات قليلة، قبل أن تباشر إدارة الجامعات بفرض نوع من الرسوم الفصلية، ولكن هذه الرسوم تبقى ضئيلة بالمقارنة مع باقي الجامعات في الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة الأمريكية.


بورصة المقاعد الدراسي

في التخصصات التي تلقى إقبالاً كبيراً، تقوم الجامعة باختيار المتقدمين، وعادةً يقوم المتنافسون في التقدم لأكثر من جامعة في الوقت نفسه وينتظرون الموافقة من إحداها، وإذا ما حصلوا على موافقة من جامعة أخرى فينتظرون حتى النهاية قرار الجامعة المفضلة، فالمقعد الدراسي يبقى محجوزاً طوال فترة الانتظار ولا يتم تحويله إلى شخص آخر إلا قبل بدء الفصل الدراسي بوقت قصير، ومن أجل تقديم نظرة شاملة عن المقاعد الدراسية الشاغرة في أي تخصص وفي أي جامعة تطور مجلس إدارة الجامعات بورصة للمقاعد الدراسية، ويتم عرض "عروض الدقيقة الأخيرة" قبل بدء الفصل الدراسي الجديد على موقع : www.freie-studienplaetze.de

كما تم تطوير بورصة جديدة على موقع www.studieren.de الذي يتعاون هو الآخر مع الجامعات وتتوفر على صفحاته أحدث المعلومات عنها، وتحت عنوان www.studieren.de/freie-studienplaetze يقدم الموقع معلومات عن المقاعد الدراسية الشاغرة في كل جامعة قبل أسابيع من نهاية الفصل الدراسي.


دراسة ذوي الاحتياجات الخاصة

يمكن التسجيل حتى للطلاب المعاقين جسدياً في الجامعات الألمانية، حيث يوجد في مكتب خدمات الطلبة الألماني مركز استشاري. فبعض الجامعات مجهزة بوسائل تسهل تحرك ذوي الاحتياجات الخاصة ودراستهم، ومكتب خدمات الطلبة الذي يقدم مساكن تتوفر فيها مثل هذه التجهيزات، إضافة إلى وجود مفوض لشؤون المعاقين في كل جامعة، وفي بعض الجامعات أسس الطلبة المعاقين وغير المعاقين اتحاداً مهمته تقديم المساعدة والمشورة للطلاب.


الدراسة للآباء والأمهات

يقدم مكتب خدمات الطلبة الدعم لمن لديهم أطفال من الطلاب والطالبات، فالعاملون هناك يتوسطون في إيجاد المساكن ورياض الأطفال المناسبة لأطفالهم. والجامعات التي ترغب في استقطاب العلماء أو الطلاب البارزين من كل أنحاء العالم، تقدم في العادة " مجموعة من الامتيازات" ومن ضمنها توفير أماكن في رياض الأطفال والمدارس المناسبة والمساكن، كما يقدم المكتب الأكاديمي للطلبة الأجانب معلومات كافية بهذا الخصوص.


مراكز الترحيب بالدارسين الأجانب

يمكن الحصول على النصيحة والمساعدة فيما يتعلق بالإجراءات الإدارية لمن يأتي من الخارج للدراسة في إحدى الجامعات الألمانية من المكتب الأكاديمي للشؤون الأجانب في تلك الجامعة، إضافة إلى ذلك فقد قامت بعض الجامعات بتأسيس "مراكز الترحيب" (Welcome-Center)، تزود الطلبة الأجانب بالمعلومات اللازمة وتقدم لهم العون من خلال ما يسمى بـ"المرشدين"، وهم طلبة يقومون بتقديم المساعدة لزملائهم الجدد في التعرف على المدينة التي تقع فيها الجامعة، وبعض الجامعات تقدم أسابيع تمهيدية خاصة قبل بدء الفصل الدراسي، تتضمن جولات في المدينة وتقديم معلومات عنها وعن طبيعتها وسكانها، كما تقوم اتحادات الطلبة في مختلف التخصصات بتنظيم حفلات خاصة بالطلبة الجدد.


الرعاية الطبية

يمكن الاستعانة في البداية بطبيب قريب من السكن، وإضافة إلى ما يسمون بـ"الأطباء العامين" يوجد كذلك أطباء متخصصون، ويقرر "الطبيب العام" ما إذا كان من الضروري تحويل المريض إلى طبيب مختص، أما أوقات عمل عيادات الأطباء فهي مختلفة، ولكن جميع عيادات الأطباء (باستثناء خدمات الطوارئ) تغلق أبوابها في عطلة نهاية الأسبوع وفترة ما بعد الظهر من كل يوم أربعاء، وعند الضرورة يمكن للمرء أن يذهب إلى المستشفى، فهناك يتم استقبال المرضى على مدار الساعة، وفي الحالات الطارئة، يمكن الاستعانة بطبيب الطوارئ، ورقم الهاتف هو 112.


قيادة السيارة

نظام قيادة السيارة في ألمانيا على جهة اليمين، ولا يسمح بتجاوز أي سيارة أخرى إلا من الجهة اليسرى، وتعد الطرق الألمانية السريعة محبذة من قبل الكثيرين لعدم وجود تحديد للسرعة في كثير منها، لكن توجد هناك قيمة السرعة التي ينصح بها وهي 130 كيلو متر في الساعة، وفي حالة وقوع حادث يجب إخبار الشرطة كي تتحمل شركات التأمين تكاليف الأضرار الناجمة عنه، ولمن يرغب باقتناء سيارة، يوجد لدى تجار السيارات العديد من العروض، ويمكن الاستعانة بالإعلانات الصغيرة المنشورة في الصحف اليومية أو من خلال الإنترنت، ويجب أن يقوم الطالب بتسجيل سيارته في مكتب التسجيل التابع لمديرية المرور في مدينته، كما تقدم إدارات المدن المعلومات الكافية لهذا الأمر، ومن يسكن في ألمانيا، فإن رخص القيادة الأجنبية تسري في العادة لستة أشهر فقط، يجب على حاملها بعد ذلك تجديد رخصة القيادة، طالما لم تكن صادرة في إحدى دول الاتحاد الأوروبي.


مراجعة الدوائر الرسمية

على كل شخص يريد الإقامة في ألمانيا لأكثر من ثلاثة أشهر، التبليغ عن مكان إقامته خلال أسبوع في مكتب تسجيل السكان، ولهذا الغرض عليع تقديم عقد إيجار أو شهادة من المؤجر، أما الموافقة على الإقامة فيصدرها مكتب إدارة شؤون الأجانب، ولذلك يجب أن يقدم المرء وثيقة تثبت أن إقامته الدراسية مؤمنة من الناحية المالية، إما من خلال منحة أو من خلال أمواله الخاصة. ولكل شهر يحتاج الطالب 500 يورو، ويسماح بالإقامة إذا قدم الطالب جواز سفر عليه تأشيرة دخول لأغراض الدراسة، ووثيقة الضمان الصحي ووثيقة من المؤجر وثلاث صور شخصية، وفي بعض الحالات يكون من المفيد تقديم شهادة طبية، كما يقدم مكتب شؤون الطلبة الأجانب إجابة على أية تساؤلات.


التسوق

تفتح المتاجر في ألمانيا أبوابها عادة من الساعة العاشرة صباحاً حتى السادسة مساءً، والمتاجر الكبيرة تفتح أبوابها مبكراً حتى وقت متأخر من المساء، وفي أيام السبت تبقى المحلات البعيدة من مراكز المدن مفتوحة حتى الظهر، أما المتاجر الصغيرة فتغلق أبوابها أيام السبت باستثناء البعض، وفي أيام الأحد تبقى جميع المحلات التجارية باستثناء البعض مغلقة طوال اليوم، في حال الرغبة في شراء بعض الاحتياجات الصغيرة في غير هذه الأوقات فهناك الأكشاك الصغيرة ومراكز محطات تعبئة الوقود.


العملة

إن العملة الألمانية هي اليورو، وتقبل الشيكات في جميع المتاجر تقريباً، ويمكن الحصول على بطاقات الائتمان في المصارف والبنوك وفي البريد أيضاً، كمايمكن للطالب أن يفتح في أحد المصارف حساباً جارياً لمدخولاته ونفقاته، ويستطيع الوصول إلى أمواله بسرعة من خلال آلات الصراف الآلي، أما يرغب في توفير النقود، فيمكنه أن يفتح حساب توفير، لكن يجب التدقيق هنا في العروض المختلفة للمصارف، من أجل أن يحصل على نسبة فائدة أعلى، وأغلب المصارف تقدم حساباً جارياً للطلاب مجاناً، لذلك يجب السؤال عن هذا الأمر.


الإنترنت

تنتشر شبكة الإنترنت في ألمانيا بشكل واسع للغاية، وتدار هذه الشبكة من قبل مزودين بخدمة الإنترنت، وقبل اختيار مزود الخدمة، يجب مقارنة الأسعار والخدمات المقدمة بدقة، وهذا ليس بالأمر الهين. وباستخدام ما يُسمى بـ"الخدمة المفتوحة" Flatrates يتم توفير الكثير من النفقات في أغلب الحالات، أما من لا يملك جهاز كومبيوتر، فيمكنه الاستفادة من الخدمات التي تقدمها مقاهي الإنترنت الموجودة في كل مكان من أحياء سكن الطلبة في المدن.


الضمان الصحي

من يعيش في ألمانيا، يجب أن يكون له ضمان صحي، حيث توجد شركات تأمين صحي حكومية وأخرى خاصة، وإذا لم يكن هناك اتفاق مسبق، يصبح الطلاب الأجانب مؤمنون في وكالات التأمين الحكومية، كما توجد هناك تعريفة خاصة بالطلبة، ومن خلال هذا التأمين يتم معالجة الطلاب مجاناً والحصول على الدواء مجاناً أو بأسعار مخفضة.


تكاليف الحياة

بحسب الإحصائيات الموجودة يحتاج الطالب في ألمانيا إلى ما يقارب 700 يورو شهرياً، فتكاليف الحياة في ألمانيا مرتفعة حقاً، لذلك يجب على الطالب أن يبحث عن إمكانية سكن رخيصة قدر الإمكان، وأرخص الإمكانيات هو السكن في الأقسام الداخلية للطلبة أو الشقق المخصصة للطلبة، التي تدار من قبل الجامعات أو مكاتب خدمات الطلبة التابعة لها، وفي المتاحف والمؤسسات الثقافية يستفيد الطلبة من التخفيضات، إضافة إلى ذلك فهم ليسوا بحاجة لدفع رسوم التلفزيون والإذاعة، وبإبراز هوية الطالب يمكن استخدام وسائل النقل العامة مجانا أو بأجور مخفضة، ومن يقع في أزمة مالية يمكن أن يطلب استشارة مكتب خدمات الطلبة، كما أن المؤسسات الكنسية تقدم الاستشارة والدعم في مثل تلك الحالات.


البريد

توجد في ألمانيا خدمات وشركات مختلفة لإيصال الرسائل والطرود، وأكثرها انتشاراً هو البريد الألماني Deutsche Post، وفي مكاتب البريد هذه يوجد أيضاً شباك مخصص لمصرف البريد Postbank، حيث يمكن للمرء أن يفتح حساباً جارياً كما هو الحال في المصارف الأخرى، وترمى الرسائل في صناديق البريد الصفراء المنتشرة في الشوارع أو عند مكاتب البريد، ويكلف طابع الرسالة البسيطة المرسلة داخل أوروبا 55 سنتاً، والبطاقة البريدية 45 سنتاً.


الطرق والمرور

تتمتع ألمانيا بشبكة واسعة من الشوارع والطرق السريعة، بحيث يمكن الوصول بسهولة بالسيارة إلى أي مكان فيها، ومن لا يملك سيارة خاصة، يمكنه السؤال في مراكز اصطحاب المسافرين العديدة، ما يتيح له الانتقال من مكان إلى أخر بأسعار مناسبة، وعادةً يتم البحث عن شركاء في الرحلات للمسافات الطويلة بين المدن الكبيرة، أما في داخل المدن فتوجد "وسائل النقل العام"، ويمكن الاعتماد على الباصات والقطارات من ناحية مواعيد انطلاقها في مواعيد محددة، مع الانتباه إلى أنها لا تعمل طوال الليل، أما أسعار التنقل بسيارات الأجرة في ألمانيا فمرتفع للغاية.

كما أن شبكة القطارات المحلية  وقطارات المسافات البعيدة واسعة الانتشار هي الأخرى، وتعمل على هذه السكة قطارات شركة السكك الألمانية (دويتشه بان) (Deutsche Bahn) وشركات صغيرة أخرى في عموم ألمانيا، وتقدم أسعاراً خاصة ومناسبة بحسب المسافة، أما باصات الرحلات الطويلة فنادرة في ألمانيا، لكنها تقوم بنقل المسافرين في المقام الأول بين المدن الكبيرة داخل ألمانيا وأوربا، حيث توجد هناك مواقف خاصة بها، وتقدم شركة السكك الألمانية من خلال القطارات السريعة بين المدن (ICE) أسرع إمكانية للسفر داخل ألمانيا، ولذلك فمن المفيد استخدام هذه القطارات للمسافات البعيدة فقط، كما يوجد في ألمانيا قرابة 40 مطاراً، أكبرها مطار فرانكفورت الذي يعد ثالث أكبر مطار في أوروبا أيضاً.


الدين

يعتنق أغلب الألمان الديانة المسيحية، فثلاثون في المائة لا ينتمون إلى المذهبين الكاثوليكي أو البروتستانتي، كما يعيش في ألمانيا قرابة 200 ألف يهودي، و3.5 مليون مسلم، ومن حيث المبدأ تتعايش مختلف الديانات بسلام، وقد تدور النزاعات بين الفينة والأخرى حول الرموز الدينية، ولذلك فإن الحجاب ممنوع في المدارس الحكومية في الكثير من الولايات الألمانية، وحتى الصلبان لا يسمح بتعليقها في صفوف المدارس في جميع الأماكن.


الأمن في الشوارع

تعد ألمانيا من البلدان الآمنة نسبياً، لكن على الرغم من ذلك توجد فيها عمليات سطو واعتداء ونشل أيضاً، وفي مراكز المدن يمكن للمرء التنقل بأمان حتى بعد حلول الظلام، وينبغي على المرء توخي الحذر في الشوارع النائية والأماكن المنعزلة، وفي مواقف السيارات توجد أماكن خاصة بالنساء، تكون قريبة من المداخل والمخارج، كما يجب على المرء الانتباه دائماً على حقيبته، وخصوصاً في الأماكن التي ينصرف فيها انتباهه المرء بسهولة إلى المعالم العمرانية، وفي حالات الضرورة يمكن للمرء الاتصال بالشرطة مجاناً على الرقم 110 من أي كابينة هاتف.


الهاتف

إضافة إلى شبكات الهاتف الأرضي لشركة الاتصالات الألمانية  Deutsche Telekom والشركات المحلية الأخرى، توجد شركات متعددة لتقديم خدمات الاتصال بالهاتف المحمول، الذي يسمى في ألمانيا بـHandy، وعروض خدمات الهاتف المحمول تتنوع من الخدمة المفتوحة إلى المدفوعة مسبقاً، وشركات الهاتف المحمول تقدم عروضاً مختلفة، بعضها للطلبة فقط، لذلك يجب على المرء دائماً مراجعة ما إذا كان فعلاً بحاجة للخدمات المعروض، أما من يجري اتصالات دولية كثيرة، فعليه أن يختار شركة تقدم أسعاراً مناسبة للخدمة الدولية.


هواتف مهمة

  • الشرطة/ الإطفاء 110

  • الإسعاف الفوري 112

  • الرمز الدولي لألمانيا هو (0049)، ومن ثم يختار المرء رمز المدينة من دون (0) وفيما بعد رقم الهاتف..



 

خريطة الموقع

معلومات أساسية


ابقى على تواصل معنا


شبكات


حقوق النشر

جميع الحقوق محفوظة لشركة بريدج:ميديا © 2014 bridge:media


إخلاء المسؤولية

almaniah.com موقع ألمانيا غير مسؤول عن محتوى المواقع الخارجية