ألمانيا مقصد العائلة على مدار العام

تعرف  ألمانيا بكونها وجهة سياحية تستقطب السياح في كل الفصول وخاصة العائلات. ولا تقتصر زيارتها على فترة معينة من السنة مهما انخفضت أو ارتفعت درجات الحرارة، حيث سيجد ضيوف ألمانيا كل ما يلبي رغباتهم واحتياجاتهم. فحتى في فصل الشتاء مثلاً سيجد الزوار مجموعة من الخيارات الجذابة، بدءاً من حالة الطقس إلى تذاكر الطيران مروراً بالرياضات الشتوية ووصولاً إلى المهرجانات والفعاليات خلال موسم العطلات الألمانية.

على الرغم من برودة الطقس في ألمانيا أثناء فصل الشتاء، إلا أنها قد تمثل عامل إيجابياً جداً بالنسبة لعشاق الرياضات الشتوية لاسيما رياضة التزلج. فإذا كنت تبحث عن بعض الحركة والنشاط، ستجد أن ألمانيا تقدم العديد من مناطق الرياضات الشتوية، من جبال الألب إلى الغابة السوداء، وكذلك أيضاً فرص استخدام ألواح التزحلق أو التزلج على الجليد في الحلبات المتواجدة في المدن والبلدات أو التزلج عبر البلاد.

وتزخر المدن الألمانية بأماكن مثالية لتفادي كآبة الشتاء، حيث تضم فنادق ومطاعم فخمة، متاحف عالمية وفرص رائعة للتسوق. فمن المتاجر ذات العلامة التجارية العالمية وأزياء المصممين المشهورين إلى الاكسسوارات ومحلات التحف القديمة، وصولاً إلى المشغولات اليدوية والمنتجات التقليدية التي تنتشر في أسواق عيد الميلاد. لذا فإن ألمانيا تمثل وجهة تسوق لكل الأعمار ولكل الميزانيات. وتعتبر القهوة والكيك من التقاليد الألمانية وتتصف بنكهة خاصة في فصل الشتاء عندما تدعو المقاهي الزوار لتناول القهوة والكيك وقضاء ساعات طويلة في الداخل. وتتنوع أنماط هذه المقاهي، فبعضها قديم الطراز والآخر عصري جداً. وحتى من يقوم بزيارة إلى إحدى القرى والبلدات الصغيرة فلابد أن ينتهي به المطاف في واحد من المقاهي المميزة. .

ويوجد في ألمانيا أكثر من 800 حديقة حيوان تضم أنواع محلية وعجيبة من الحيوانات تعد زوارها من العائلات بتجارب ممتعة لا تُنسى. فمدينة "لايبزيغ" تنتظرك هناك بأكبر منشأة للقرود الشبيهة بالبشر على الإطلاق، كما تزخر حديقة حيوان برلين أكثر بطيف متنوع من الحيوانات التي تجذب الزوار لمشاهدتها. وهناك الكثير من مظاهر الطبيعة التي يمكن للعائلات التمتع بها في الحدائق الوطنية والطبيعية. وتنتظرك أيضاً المظاهر الطبيعية الخلابة التي تمتد من أرض المد الحالمة في ولاية ساكسونيا السفلى إلى غابة بافاريا لتكتشفها وتكشف النقاب عن جمالها المتأنق. كما تحتل رياضة التجول, وركوب الدراجات والرياضات المائية مركز القمة من بين الأنشطة التي تمارسها العائلات هناك. أما بالنسبة لقضاء العطلات مع الأطفال وممارسة رياضة ركوب الدراجات فتوجد العديد من الطرق (الطويلة) الممهدة التي تناسب هذا الغرض. وتتمتع هذه الطرق بمرتفعات قليلة، وأطوال مرحلية مرنة، ومظاهر مثيرة بطول الطريق، الأمر الذي يجعل هذه الطرق محببة مثل مسار دراجات "رورتال" أو مسار دراجات "زين ميكلنبورغ". ويمتد بساط الأنشطة ليشمل المسطحات المائية أيضاً: فالمناطق المطلة على بحري الشمال والبلطيق، ومختلف البحيرات في ألمانيا ترحب بالأطفال وتوفر لهم كافة سبل المساعدة، بالإضافة إلى توفيرها برنامج ثري بأنشطة قضاء أوقات الفراغ. وإذا كان الطقس غير ملائم لممارسة الأنشطة الخارجية، فهناك بدليل حقيقي ومناسب يتمثل في أحواض السباحة الداخلية.

ويمكنك أيضاً التمتع برحلات سياحية مفعمة بالإثارة بواسطة سيارتك الخاصة، حيث ستحظى بفرصة التعرف على ألمانيا بإيقاعها الخاص، ولكنك أنت من يحدد إيقاع الرحلة وطولها. فإذا كنت ترغب بمشاهدة مناظر طبيعية خلابة، سيكون أمامك طريق "دويتشه ألبن" الذي يمر عبر جبال الألب البافارية. أما بالنسبة لعشاق التاريخ فنوصي بطريق دويتشه "لايمس". كما تعتبر المنتجات اليدوية، مثل البورسلين، والساعات، والزجاج من ضمن باقة المسارات المتنوعة. وباتباع الطرق التي تحمل طابع الطهي والأكلات الشهية فسوف تصل إلى تذوق منتجات محلية لذيذة