ألمانيا، الوجهة الأنسب لتلبية تطلعات عشاق الرياضة

سواء كنت من المهتمين بمتابعة رياضة معينة أو كنت من ممارسيها أو كنت مبتدئاً أو محترفاً، فسوف تجد في ألمانيا كل ما يلبي طموحاتك: من ملاعب الغولف ذات الطراز العالمي وصولاً إلى الإبحار الشراعي. وفي الوقت الذي ستكون فيه محاطاً بأفضل الشروط لممارسة أو متابعة الرياضة التي تعشقها، فسوف تتمتع أيضاً بمناظر طبيعية تحبس الأنفاس!

 

ملاعب غولف من طراز عالمي

في ألمانيا وتحديداً في جنوب غرب ألمانيا سوف تتمكن من ممارسة رياضة الغولف بينما تلوح في خلفية المشهد مرتفعات الغابة السوداء التي تشتهر بها ولاية بادن-فورتمبيرغ. فنادي غولف فرايبورغ في كيرشتسارتن يقع شرق الغابة السوداء في مدينة فرايبورغ الساحرة، حيث يقدم الملعب ذو الـ 18 حفرة مشاهد بانورامية رائعة مطلة على رأس الغابة السوداء الجنوبية. وهناك العديد من المساحات المائية التي تتخلل أرض الملعب لتضمن لك تجربة لا تنسى مع رياضة الغولف التي هي أقرب ما تكون من الغوص في حضن الطبيعة، كما أنها في الوقت نفسه تقدم تحديات كبيرة للاعبين المولعين بهذه اللعبة. يُذكر أن ملعب الغولف مفتوح طوال العام، أيضاً للضيوف، وهو يحتوي على مطعم ومتجر خاص بمستلزمات رياضة الغولف.

وفي ولاية بافاريا يقدم لك منتجع "غولف زونن ألب" ليس فقط منشآت وإمكانيات فائقة، تشمل ملعبي غولف ذات 18 حفرة ولعب آخر بـ 9 حفر، بل أيضاً منظراً رائعاً لجبال الألب. وستجد هنا مدرستي غولف يتمتعان بشهرة كبيرة ومطاعم غولف وإطلالات بانورامية على منطقة "ألغوي ألبس"، بحيث تعمل هذه التوليفة على أسر قلوب كل مشجعي رياضة الغولف. ويتصف ملعبا الغولف اللذان يحتويان على 18 حفرة بنفس المستوى من الصعوبة، إلا أن لكل منهما طابعه المميز. وبالإضافة إلى ذلك، فإن ملعب الغولف ذا الـ 9 حفر لا يوفر فقط إمكانية الاستمتاع بمبارة قصيرة متميزة لكل من فئتي اللاعبين المحترفين والمبتدئين، بل يعد أيضاً المكان الأمثل للعائلات للاستمتاع بأول مشاركها لها في لعبة الغولف برفقة أطفالها.

كما يعتبر منتجع "هارتل" فردوسياً بافارياً للصحة والغولف تتجاوز شهرته حدود ألمانيا ليصبح بالتالي واحداً من مناطق الغولف الجذابة المهمة في أوروبا. يضم المنتجع 5 ملاعب يحتوي كلها منها على 18 حفرة وتقام فيها البطولات، و3 ملاعب من 9 حفر وملعب للأطفال يحتوي على 6 حفر، بحيث يلبي بذلك احتياجات لاعبي الغولف ذوي الخبرة والمبتدئين كذلك. ومن خلال مرافق ومنشآت كثيرة مع 200 منطقة للتدريب العملي ومساحة خضراء في الهواء الطلق تحوي 72 حفرة، يصبح منتجع "هارتل" المكان المثالي لأي عطلة ترغب أن تتمتع خلالها بممارسة الغولف بأفضل صورة.

وبالانتقال إلى منطقة برلين وبراندنبورغ يجد الضيوف أنفسهم في معلب غولف مميز هو ملعب "فالدو" الذي يمثل تحدياً كبيراً للاعبين بسبب طبيعة أراضيه الخضراء المتموجة والتي تحتوي على ما لا يقل عن 135 حفرة. ويشتهر المعلب بتصميمه الرائع الذي يمنح المرء شعوراً وكأنه متواجد في اسكتلندا حيث يضفي على منطقة "براندنبورغ-ماش" أجواء اسكتلندية حقيقية (هي منطقة حول برلين مكونة من غابات الصنوبر وآفاق مفتوحة) كما يتصف بكونه من أكثر المناطق المفعمة بالتحدي في ألمانيا. وقد شهد هذا الميدان إقامة العديد من البطولات مثل بطولة ألمانيا المفتوحة وبطولة العالم للهواة وغيرها.

وفي أحضان مناظر طبيعية رائعة للغاية وأجواء مثالية للاستجمام والاسترخاء وخدمات تلبي كافة متطلباتك واحتياجاتك، يجد زوار ولاية "مكلينبورغ-فوربومرن" أمامهم مجمع الغولف "وينستون غولف"، الذي يحتوي على 45 حفرة، بمزايا تجعله مختلفاً عن الملاعب الأخرى، حيث يتميز هذا الملعب بموقع خلاب في واحدة من أكثر المناطق سحراً في ألمانيا. وبالطبع، سوف تعيش بنفسك تجارب رائعة في فردوس طبيعي فريد يتميز بظروف مثالية للعب الغولف، حيث ستتمتع بالصوت الرنان لضربتك لكرة الغولف في ظل أجواء مفعمة بالسكينة والهدوء التام.

عشق الخيول

وبالنسبة لعشاق الخيول، يقدم سباق الخيول العالمي "بفينجست ترونير" في مدينة فيسبادن، عاصمة ولاية هيسن، أسرع وأحدث عروض ركوب الخيل على خلفية مشاهد تاريخية، فهو يعد من أكثر عروض قفز الخيول عراقة في العالم، ويلتقي فيه كل عام محترفو اللعبة، لاسيما في القفز والترويض، ليتنافسوا فيما بينهم بينما تبرز في خلفية المضمار قلعة فيسبادن.

وفي مدينة آخن بولاية "نوردراين – فستفالن"، حيث ينبض قلب رياضة الفروسية، يجتمع كل عام الكثير من محبي رياضة الفروسية لمشاهدة أفضل الفرسان في المهرجان الفروسية الذي يتضمن القفز والترويض والوثب وغيرها من الفعاليات. وتوجد منصة لكبار الزوار تمكّنك من التمتع بأفضل مشاهدة وأشهى الأطباق على أنغام الموسيقى الحية.

وفي مضمار إيفتسهايم في مدينة بادن-بادن بولاية "بادن-فورتمبيرغ" أصبح سباق "الأسبوع الكبير" ولعقود طويلة بمثابة علامة مميزة لسباقات الخيول في ألمانيا، بحيث لا يتوجب على أي شخص عاشق لرياضة الخيول أن يفوت الحضور إلى هذا الميدان. فهنا، تجتمع أفضل أنواع الخيول مع راكبيها في ساحة مضمار السباق. وفي هذا الإطار يبرز الحدث الرياضي المتمثل في سباق "لونجينز جراند بريكس بادن" (بطول 2400 متر) والذي يقام دوماً في أول يوم أحد من شهر سبتمبر. وبشكل عام، من يصبح ضيفاً على مدينة بادن-بادن، لا يمكنه الهروب من العديد من الأنشطة الرياضية، مثل: جولات طويلة بالدراجات الهوائية، تسلق الجبال، رحلات بواسطة التلفريك إلى قمم الجبال، والنزل من هناك بالمظلات إلى أسفل الوادي، رحلات بواسطة المنطاد مع أكبر أسطول مناطيد في أوروبا. وهناك خيارات غير محدودة أيضاً لرياضة الغولف، والعديد من المسارات المخصصة لركوب الدرجات بالإضافة طبعاً إلى دروب للتجول سيراً على الأقدام.

ويمكن لعشاق الفروسية اختبار تجارب تأسر قلب كل محب حقيقي للخيول عند توجههم على سبيل المثال إلى مركز الفروسية الرائع الملحق بفندق "غوت أيزينغ" بولاية بافاريا. فهنا، سيجد الجميع ضالتهم وما يناسب الرياضة التي يفضلونها في هذا المجال، بدءاً من هواة ركوب الخيل المتحمسين ومروراً بالقفز الاستعراضي وحتى محترفي الترويض والفرسان المشاركين في الأحداث الكبرى. وسيجد الزوار كل ما يلبي متطلبات ركوب الخيول، كالمسارات الطويلة الممتدة على عدة كيلومترات عبر طرق مغطاة بالأشجار، والعديد من الساحات الداخلية وساحة رائعة لعروض القفز وملاعب قفز خضراء وأخرى رملية، وملاعب لممارسة رياضة البولو. علاوة على ذلك، يمكنك التمتع بفرصة رعاية حصانك الخاص في واحد من الاسطبلات المخصصة للضيوف والتي يبلغ عددها 50 اسطبلاً، ناهيك عما ستحظى به من تجربة ضيافة لا مثيل لها عند إقامتك في فندق "غوت أيزينغ".

انطلق بسيارتك!

أما إذا كنت من عشاق السيارات وتمثل قيادتها والانطلاق بها متعة كبيرة لك، فما عليك سوى اختبار مهاراتك على مضمار "مرسيدس –بنز" في مدينة بريمن الهانزية الذي يطلق عليه اسم "الصخرة". وهذا يعني بالطبع الإثارة ومتعة القيادة على الطرق الوعرة التي تصعد بك بنسبة 70 في المئة وتنحدر بنسبة 80 في المئة. وهنا يمكنك اختبار سيارة مرسيدس من نوع "جي إل كيه" على هذا المضمار الصعب لتتأكد بنفسك من أدائها المريح على الطريق.

وفي ولاية براندنبورغ يمكنك أيضاً اختبار إثارة من نوع خاص في أكاديمية قيادة السيارات "لاوزيتسرينغ"، حيث تتاح لك فرصة قيادة سيارات رياضية متميزة مثل "بورشه 911" و"أودي آر 8 في 10" وغيرها على واحد من أحدث مضامير السباقات في أوروبا. وهنا، ستلقى بالطبع الدعم اللازم من قبل مدربين ذوي خبرة يمدونك بالتعليمات والإرشادات اللازمة أو يمكنك حضور سباق "غراند بريكس" السريع كراكب مشارك.

وبواسطة سيارة "مرسيدس 220" موديل 1952 أو غيرها من السيارات الكلاسيكية أو برفقة سائق خاص يمكن لزوار ألمانيا الانطلاق من برلين عبر المناطق الريفية العذرية باتجاه شواطئ بحر البلطيق، ليتمتعوا بالقيادة على طول شاطئ الريفيرا الألمانية في ولاية "مكلينبورغ-فوربومرن". فعلى طول الطرق التي سوف تمر بها، سوف تشد هذه السيارات القديمة الجميلة انتباه كل من حولك حتى الأشجار الواقفة على جانبي الطريق. وبإمكانك التوقف على طول الطريق لتذوق السمك المدخن الذي يتم اصطياده من بحيرة المنطقة، بحيث يضفي ذلك على رحلتك قدراً كبيراً من التنوع. وهنا ستتمثل وجهتك في منطقة "هايليغندام"، التي تعتبر واحدة من أبرز المنتجعات الساحلية في ألمانيا، والتي تم إنشاؤها قبل أكثر من 220 عاماً. وهنا ستكون محاطاً بأجواء مفعمة بالأناقة والراحة والاسترخاء.

 

ترفيه فوق الأمواج

وهنا في منطقة الريفيرا الألمانية هذه، التي يمكنك الوصول إليها بسهولة عبر رحلة قصيرة بالسيارة أو جواً من برلين وهامبورغ، يمكن لعشاق الإبحار للتتمتع بواحدة من التجارب المميزة للغاية في أوروبا، حيث يرحب بك خبراء الإبحار الشراعي في جناح الإبحار السريع لبدء مغامرة إبحار فريدة من نوعها. وستحظى هنا بفرصة قطع أمواج بحر البلطيق بسرعة عالية مع زوارق عابرة للمحيطات. ويمكنك الوقوف على دفة يخت السباق السريع أو الجلوس بجوار قائد القارب وتشجيع أفراد فريقك. إنها بالفعل لتجربة رائعة أن تكمل تجربتك هذه بعشاء فخم في منتجع ساحلي فاخر.

كما يُقام وفي مدينة "كيل"، عاصمة ولاية شليسفيغ – هولشتاين، أكبر حدث في العالم للإبحار الشراعي وأكبر مهرجان صيفي، الذي يحوّل مركز مدينة كيل إلى مهرجان ضخم. هنا، يأتي أبطال العالم ونجوم الأوليمبياد ليعرضوا في "أسبوع كيل" أفضل مهاراتهم في الإبحار الشراعي، بالإضافة إلى كبار رياضي العالم وقادة اليخوت الذين يأتون ليتنافسوا في سباقات القوارب.

 

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي:

 

http://www.germany.travel/en/ms/smart-luxury/home/index.html