ألمانيا جنة السيارات والمتاحف


يمكن لزوار ألمانيا اكتشاف الإبداع الألماني المعروف في جميع أنحاء العالم من خلال جولة عبر بعض من المتاحف الألمانية التي تعرض مهارة التصنيع الألماني وأبرز مزايا التقنية الألمانية بشكل رائع. ولا يتقصر ذلك على ولاية واحدة من الولايات الألمانية، بل يمتد ليشمل الكثير منها، مثل بادن-فورتمبيرغ، بافاريا، برلين، هيسن، ساكسونيا السفلى، نوردراين-فستفالن وغيرها.. هنا نقدم أبرز هذه المتاحف:

ساعات حصرية

إن مصنع ساعات شويبله وأولاده، الذي تم إنشاؤه في عام 1924 في "كارلسروه" في ولاية "بادن-فورتمبيرغ"، لا يزال مستمراً في إنتاج ساعات اليد الميكانيكية الدقيقة التي تتمتع بكل خصائص الحرفة التقليدية. ويمكن للضيوف من خلال ورشة العمل إلقاء نظرة على أعمال التجميع والأعمال الميكانيكية وتقنيات تنقية صناعة الساعات، حيث سيرافقك أثناء ذلك اثنان من صنّاع الساعات المحنكين.

متحف تصميمات فيترا

يعد متحف تصميمات فيترا في مدينة "فايل أم راين" بولاية "بادن-فورتمبيرغ" أحد متاحف التصميمات الرائدة على مستوى العالم. ويتم هنا تقديم تصميمات فنية معاصرة ونماذج معمارية في إطار معارض متغيرة. كما يتم تنظيم جولات إرشادية في أرض المتحف وعبر المعارض المختلفة، بالإضافة إلى المقهى والمتجر التابعين للمتحف. وفي المبنى الأساسي يستطيع الزوار مطالعة اثنين من المعارض الأساسية.

متحف فريدر بوردا

يمثل متحف "فريدر بوردا"، الذي افتتاحه في عام 2004، جوهرة متلألئة في تاج مدينة بادن-بادن بولاية "بادن-فورتمبيرغ". وتضم مجموعة "فريدر بوردا" ذات الشهرة العالمية والمتخصصة في الفن الكلاسيكي الحديث والفن المعاصر ألف قطعة فنية من لوحات وتحف فنية ومعروضات ورسوم تصويرية. يذكر أن أصل "فريدر بوردا"، جامع هذه التحف، يرجع إلى "غينغينباخ" في جنوب غرب ألمانيا وبدأن في نشاط تجميع القطع الفنية منذ 30 عاماً مضت. ومن خلال ذلك فهو يركز على تأثر الالون وعناصر الجودة العاطفية والتعبيرية للأعمال الفنية.

متحف بورشه

في عام 2009 تم افتتاح متحف بورشه في ميدان بورشه في مدينة شتوتغارت. يتم هنا عرض 80 من أفضل وأشهر سيارات الطريق والسباقات. وبالطبع تتربع سيارة الـ "بيتل" (الخنفساء)، على القمة. يذكر أن شركة بورشه تُعرف بماركتها المميزة المتمثلة بحصان شتوتغارت الثائر. يرتكز متحف بورشه على 3 أعمدة فقط ليبدو هيكل المتحف الرئيسي وكأنه معلق في الهواء.

متحف مرسيدس-بنز

في متحف "مرسيدس-بنز" في شتوتغارت يمكن للمرء التعرف على تاريخ السيارات منذ أن اخترع "كارل بنز" السيارة قبل 125 عاماً مضت. وبين السيارات الـ 160 في هذا المبنى الحديث والمذهل هناك نماذج أولى من السيارات: براءة اختراع بنز لمحرك السيارة ومركبة غوتليب دايملر المزودة بمحركات. تم تأسيس متحف مرسيدس بنز في عام 1923. ويمثل المبنى معلماً هندسياً ساهم في تسليط الضوء على مجال الهندسة المعمارية في شتوتغارت، حيث أن تصميمه من الخارج يتميز بالحداثة التي تعطي انطباعاً وكأنه قادم من المستقبل.

عالم ومتحف بي إم دبليو

يمكن لزوار مدينة ميونيخ بولاية بافاريا إلقاء نظرة داخل عالم بي إم دبليو للتعرف على العمليات الإنتاجية في مصنع بي إم دبليو أو القيام بجولة داخل متحف بي إم دبليو للتعرف على تاريخ السيارات ومستقبلها من خلال ماركات بي إم دبليو الشهيرة.

متحف مايباخ

في عام 1909 قامت فيلهلم مايباخ بتصنيع أفضل سيارات المحركات من أعلى الفئات الفاخرة والتي كان يتم تصنيعها بالطلب حتى بدايات الحرب العالمية الثانية. وبين عامي 1920 و 1941 تم تصنيع ما يقرب من 1800 سيارة مايباخ ليموزين، وعلى الرغم من ذلك فقد بقيت 160 سيارة فقط. يحتوي متحف سيارات مايباخ التاريخية في "نويماركت" على 16 من هذه السيارات، وهو ما يعتبر أكبر مجموعة لسيارات ليموزين مايباخ على مستوى العالم. وبالإضافة إلى ذلك، فإن المتحف يعرض منتجات أخرى ذات صلة، مثل المحركات والتروس والمحاور بالإضافة إلى المستندات التاريخية والنماذج والأفلام القصيرة التي تأتي لتكمل مجموعة العرض الفريدة الملفتة.

مصنع فرايهير فون بوشينجر

هنا، تتحول رغبات العملاء، مهما كانت خيالية، إلى واقع زجاجي برّاق. فمصنع "فرايهير فون بوشينجر" للأعمال الزجاجية معروف بالمهارة والكفاءة الفنية الكبيرة والجودة العالية. تخضع كل مرحلة إنتاجية لإدارة يدوية، وهو ما جعل الشركة في مركز الصدارة فيما يتعلق بالتصميمات الفردية الرائعة. وسيحظى زوار المصنع في "فراوناو" في الغابة البافارية ليس فقط بمشاهدة عملية إنتاج الزجاج يدوياً بطريقة النفخ، بل سيتمكنون أيضاً من تجربة عملية صنع الزجاج بأنفسهم من خلال قيامهم بتصنيع كرات الزجاج الزهرية الخاصة بهم من الكريستال.


مصنع البورسلان الملكي

يمثل مصنع البورسلان الملكي "كونيغليشه بورتسلان مانوفاكتور" (كيه بي إم) مكاناً مميزاً للغاية في العاصمة الألمانية برلين. فالبورسلان الذي يتم تصنيعه هنا يتصف بأعلى معايير الجودة، ويمكن القول إن كل خطوة من خطوات الإنتاج تقريباً تتم بشكل يدوي، مما يجعل من كل قطعة بورسلان يتم إنتاجها في هذا المصنع ذات متفردة بحد ذاتها.

مصنع هوكست للبورسلان

يعد مصنع هوكست للبورسلان في ولاية هيسن، الذي تأسس عام 1746، ثاني أقدم مصنع بورسلين في ألمانيا. يتميز هذا المصنع بمنتجات مبتكرة ذات مستوى متفرد من الجمال والقيمة الفنية. وينظر الخبراء الذواقة للفن الراقي في جميع أنحاء العالم إلى مصنع هوكست للبورسلان على أنه أحد أعظم الإنجازات التي تم تحقيقها في مجال فنون البورسلان الأوروبية. واليوم، يمكنك للضيوف اكتشاف الطريقة التي يستطيع فنانو المصنع من خلالها إبداع هذا البورسلان الرائع.

حوض بناء السفن "ماير فيرفت"

تعتبر مدينة بابنبورغ  بولاية ساكسونيا السفلى المهد الذي تُولد فيه قوارب الأحلام، فقد حقق حوض بناء السفن "ماير فيرفت" سمعة عالمية ممتازة عبر عقود عديدة مضت. وتُعرف هذه الشركة على وجه الخصوص بضخامة وحداثة وروعة السفن التي تبنيها. يقدم مركز زوار "ماير فيرفت" مشاهد رائعة ومثيرة للاهتمام تسلط الضوء على العمليات المعقدة تقنياً في بناء السفن.

مسقط رأس أودي

في مصنع أودي السابق في منطقة تسفيكاو يمكن لزوار ولاية ساكسونيا التعرف على قصة مثيرة حول عالم شركة سيارات أودي منذ تأسيسها إلى اندماجها مع ثلاث شركات ساكسونية أخرى لصناعة السيارات بالإضافة إلى علامتها التجارية ذات الأربع حلقات. في مصنع أودي السابق هذا، الذي كان يتم فيه بعد الحرب تصنيع الأجسام البلاستيكية الصغيرة والمحرك ثنائي الأشواط "ترابانت"، يمكن القيام بجولات إرشادية لمعرفة الكثير عن قصة الاندماج وكافة التفاصيل المتعلقة بتأسيس هذه العلامة التجارية الشهيرة.

اقرأ أيضاً